الكاكائي يأتي ب 3 أدلة دامغة على عدم اهلية الانتخابات مطلقا               القمة الإسلامية تندد بفظاعات إسرائيل وتهدد بإجراءات ضد دول تنقل سفاراتها إلى القدس عاصمة فلسطين               نتائج نهائية.. كتلة "سائرون" بزعامة الصدر تتصدر الانتخابات البرلمانية في العراق               سفراء خمسة دول إقليمية في ضيافة الصدر               بالأسماء: 16 مرشحا أصواتهم “صفرية” في الانتخابات العراقية               مجلس شيوخ عشائر العراق ينعي الشهيد البطل الفريق اول الركن اياد فتيح الراوي الذي توفي في احد معتقلات الحكومه الحاليه في بغداد               قيادة قطر العراق تنعى القائد البطل أياد الراوي               نعي الفريق الاول الركن أياد فتيح خليفة الراوي رئيس أركان الجيش العراقي الاسبق              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

قانون جاستا: هديّة أخرى لا يجب على العرب إضاعتها

فعلى العرب أن يتنبّهوا تماما لحقيقة هذا القانون وأن يتعاطوا معه تعاطيا شجاعا لا تردّد فيه ولا تسويف، إذ أنّه سلاح ذو حدّين وهذا ما لا يمكن دحضه أو عزله بادّعاء أنّ قراءاتنا له قراءات سياسيّة أو خضع للذّاتيّة مهما حاولنا التّحلّي بأكبر قدر ممكن من الموضوعيّة – وذلك بالنّظر لخلفيّتنا الإيديولوجيّة وانتمائنا السّياسيّ المعروف والذي لا ننكره بل نعتزّ

لِمَ الْتَّرَحُّمْ على زَمَنْ صدام..؟ 1-2

لَمْ يَدوم الحال طويلاً حتى إكتشف الناس في العراق بما فيهم الحالمين والمتفائلين من الشرفاء والبسطاء الوطنيين، ومنهم كتّاب ومثقفين ورجال دين سُنّة وشيعَة ومسيحيين، والذين كانوا كُلُّهمْ مُسْتَبْشرين، حتى علموا وبعد فوات الأوان، أنهم في الوَهْم كانوا غارقين، وإنهم والملايين من الناس باتوا مهمشين.

الالام تبعث على اليقظة

فإذا راجعنا تأريخ الثورات نجد إنها وليدة الآلام وقسوة الظروف المحيطة بشعب ما أو أمة بعينها، فمثلاً ثورة الإسلام الخالدة كانت وليدة آلام ومعاناة العرب عند إنطلاقتها الاولى، نقلتهم من حال الى حال، حققت ولادة جديدة لقوميتهم منحتها محتواها الروحي الأصيل، وأعطتها بعدها الانساني الوثيق، وبنت شخصيتهم الحضارية التي تميزوا بها كحملة أمناء لهذه الرسالة السمحاء ونقلوها للعالم شرقاً

اخر جرائم بيريز مجزرة حلب والفلوجة

ليس ثمة خليه في جسد بيريز لم تغمس بدمنا: هنا في العراق وسوريا وليبيا ومصر واليمن، وقبله ماضيا والان في فلسطين، وعندما شاخ بيريز اقتضى دوره التظاهر بالسلام، وهو يشخر مستريحا فوق جبال جثث ملايين العرب، سلام بيريز ليس سوى سلام الاستحواذ على كل شيء لنا وفي المقدمة حياة ملايين العرب، بل ان بيريز خطط ونفذ اخر جرائمه وهي جريمة حلب الحالية وقبلها جريمة الفلوجة حيث دمر العمران والانسان بلا

مفتاح غلق صندوق باندورا في بغداد

اخر قناع يغطي وجوه اعداء امتنا العربية سقط بصدور قانون الكونغرس الخاص بوضع اليد على اموال السعودية بالقوة الصريحة وبنفس اساليب العصابات التقليدية، بعد سلسلة (قوانين) امريكا حول سوريا والعراق واليمن والبحرين وغيرها والتي كانت عبارة عن مواقف جرت الاقطار العربية الى الكوارث الحالية تخطيطا وتعمدا، ولهذا فان هناك اجماع عالمي على تفسير واحد للقانون الذي اصدره الكونغرس وهو انه قانون

ثوابت البعث

السمة التاريخة تفرض على حملة الرسالة نهجا واضحا يستند على منظومة فكرية وقيمية وتنظيمية متبلورة (العقيدة) تشتق منها ستراتيجية قومية عظمى اي تلك التي تتحكم بالستراتيجية القطرية او الستراتيجات القومية المرحلية من اجل نشر الرسالة، بينما الاحزاب المرحلية لا تحتاج لتلك المنظومة العقائدية ولا لستراتيجية

في ذكرى الهجرة... لنا في رسول الله قدوة

الصراع بين الحق والباطل، وبين الصدق والنفاق، وبين الثبات على المبدأ والمراوغة عنه، وبين التمسك بالحقوق والمهادنة عليها، وبين الاقدام والتراجع، عنوانه واحد، وإنِ اختلف بتفاصيله في الزمان والمكان، فلنا في الرسول الكريم، صلّى الله عليه وسلم، قدوة حسنة بإيمانه وثباته على الموقف رغم الإيذاء، والإغراء، والمساومة، والشتم، والطعن والتكذيب، لقد قدم درسا عظيماً للبشرية من بعده في الصبر

لله درك يا عراق كيف طارت بك الفيلة زرافات نحو المجرات البعيدة

شطحة كاظم فنجان ألحمامي أضحكتنا فعلا، كما أضحكنا من قبلها شطحات وزير الخارجية والشؤون الكونية الخرافية، إبراهيم اشيقر الكوني، لكن تزلف من يعتقدون إنهم صحفيين وكتاب ومثقفين عراقيون لتخفيف نكتة ألحمامي السمجة هي الكارثة بعينها. الحديث عن الخرافة والأساطير لا يمكن إسقاطه على واقع علمي وتكنولوجي نعيشه

العمر موقف

أن خبرة العمر الذي يتمكن الإنسان من اكتسابها كرصيد معرفي وفكري وسياسي لا بد أن تجعله أكثر تمسكا وتشبثا بما يعتقد ويؤمن، ويجب أن يفقد أي تفكير نعم مجرد تفكير بالتخلي عن معتقداته.

بعض ما في الذاكرة عن عبد الناصر والشهيد صدام

جوانب عديدة من حياة القادة والحكام لا نعرفها إلا بعد رحيلهم. منها ما يُدين أصحابها ويُسجّل عليهم وهُمْ كَثْرَة، ومنها ما يعكس المعدن الأصيل لكل منهم وصدقية الإنسان المناضل حقا فيه وهُم قلّة نادرة.