أسهل وأرخص وأسرع طريقة لتنقية المياه               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 22/02/2018               المعلمون يتظاهرون في بغداد وتمكنوا اقتحام بوابة وزارة الماليه               تجميد ملف تحقيق يدين المالكي ومسؤولين كبار               الحلبوسي يعين احمد كريم والوزير يكلف حميد عويد               الدهلكي: بعض الكتل السياسية في البرلمان تعيق تمرير الموازنة               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 20/02/2018               جنايات الصرافة تصدر حكما بالسجن على نجل الهميم              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

تحرير العراق من الأحتلال الأيراني هو أولوية العرب وواجبهم الراهن

الأحتلال الأيراني للعراق وللاقطار العربية الأخرى هو نوع من الأحتلال الأستيطاني السرطاني الخبيث الذي لا يكتفي بأحتلال الأرض والثروات كما هو حال الأحتلال الصهيوني مثلا بل انه يتجاوز بأهدافه الخبيثة الشريرة هذه الأطر الأحتلالية التقليدية لينفذ الى المجتمع يفرسنه ويصفونه أي أنه يعمل على تغيير الهوية الدينية والقومية في ان معا ويجند العراقي والسوري والتونسي والمصري والمغربي لقتال

لماذا أصبح تحرير العراق ضرورة قومية عربية استراتيجية وقضية العرب المركزية؟ وما المتوجب على البعثيين القيام به لتحقيق ذلك؟ 1

عمدت نفس الدوائر التي دعمت ونفذت ورعت اغتصاب فلسطين وباركته لاستهداف العراق وتدميره وتقويضه وإفساد الحياة فيه وإبادة شعبه؛ وكان ذلك الفعل الآثم ردا على ما تحقق في العراق خصوصا زمن نظامه الوطني بقيادة حزب البعث العربي الاشتراكي من مكتسبات وإنجازات لا نظير لها في دول الجنوب من حيث الطفرة النوعية الشاملة في الزراعة والصناعة والرعاية الاجتماعية والعناية الفائقة التي أولاها العراق

لن ارحل كمسيحي من بلدي لان مسيحيتي ثقافتها اسلامية واين "العهدة العمرية" يا اشقائي المسلمين؟

آهٍ … وألف آهٍ…على حكمة "أبي بكر الصديق" وعلى عدل "عمر بن الخطاب" وعلى رؤية "علي بن ابي طالب" وعلى شعرة "معاوية"، لماذا يشوّهون اليوم هذا التاريخ المجيد، ويلبسون عباءة الخلافة الرشيدة، وهم بعيدون عن سماحتها ووداعتها وحكمتها؟ يا الله… ويا الله…ألا يوجد في أمتي العربية من يوقف نزيف تاريخنا واقتلاع جذورنا؟

محاكمة سليم الجبوري: قشة قصمت ظهر القضاء العراقي المحتل

قرار القضاء التحقيقي بغلق القضية حتى بدون تحقيق حقيقي وأهمال شهادة شاهد وتسجيلات صوتية مداها الزمني ساعات لم يكن عملا له أية صلة بالقضاء لا من قريب ولا من بعيد بل ولا علاقة له حتى بالسياسة لان السياسة تقتضي اذا أريد استخدامها هنا أن تبرئ رئيس سلطة الاحتلال التشريعية براءة فيها قدر من الموضوعية والمعقول والمنطق لا أن تبرئه لتجعل منه كيانا سابحا في الظنون والشكوك والاتهامات.

حكومة فاشلة، وبرلمان فاسد، وقضاء مسيس

مهزلة الاستجواب والاتهام واسقاط الحصانة والتبرئة ما بعدها مهزلة. انها صورة العراق الحالي.

الى الخنافس المجوسية.. لهذا كلنا بعثيون وان لم ننتمي

حضر البعث لا زال الموضوع الاكثراستقطابا لاهتمام المختصين والوطنين لاثره على كل الصعد التي تعنى بحياة الوطن والامة كما ويوضح مدى تردي الفكر الانساني بسكوت الراي العام العربي والدولي منه ويوضح تايد الغبراء لتوافق فعل مكونها لادارة المصالح لتحصل به على لقب مفصل على قدرها الخنافس المجوسية اضيف لقاموس القابها الفريدة ما يجسد قبحها

البعث المظفر باق.. واعداؤه زائلون

البعث فكر ومعتقد وتأريخ وتنظيم هو الاكثر صموداً وخلوداً، والابقى والاصلب والاقوى، وهو ليس بحاجة لمن يدافع عنه، ولا يخشى عليه من اجراءات هستيرية وقوانين مفزعة كـ(الحظر والاجتثاث والمساءلة..) الصادرة عن سلطة خائبة واعداء حاقدين! وهي تعكس ما تعيشه السلطة ومكوناتها واحزابها الطائفية من خوف وتخبط وخشية على مصيرها بعد ان ثبت للجميع انها سلطة فاشلة وعميلة باعت الوطن وفرطت بحقوق شعبه ولم

ناجي حرج: ...على الولايات المتحدة وبريطانيا أن تعتذرا للشعب العراقي عن كل ما حدث من مآس

وأضاف: للأسف الشديد لم تُتَّخَذ القرارات المناسبة بشأن العراق حتى الان، لأن ما إتخذ من قرارات أو صدر عن بيانات لا يزال يأخذ بنظر الإعتبار دائما أن الولايات المتحدة هي المسؤولة عما حدث. لذا تحاول الدول والهيئات الدولية جهد الإمكان عدم الإقتراب من الملف العراقي بما يستحقه من تفاصيل وتعمق، تلافياً للإصطدام بمسؤولية الولايات المتحدة الأمريكية".

يوم انتصار للعروبة والإسلام 8/8/1988

لا يمكن للشعب العراقي والعربي وفي طليعتهم رجال البعث ان يخفوا فرحتهم واحتفالهم بما أنجزه البعث بقيادته المؤمنة والجيش المغوار وشعب العراق الأبي من إنقاذ العراق والأمة من أهداف ومخطط تنفيذ إيران لمشروعها ألصفوي الشعوبي في استهداف الأمة العربية

سيدي صدام...

سيدي،، اطلب منك السماح،، فقد ادركت ان الرجولة بعدك قد تم دفنها تحت الثرى، نعم، لن اقحم روحك الطاهرة بالرائحة النتنة، التي تفوح من كل حدب وصوب، من علم صهيون الذي يرفرف في سماء عواصمنا العربية، ومن بضائع وفاكهة المستوطنات التي باتت مذاقا صائغا لافواهنا الشرهة،