عشر " لحظات مذهلة " لا يمكن تصديقها إن لم تكن سجلت بالفعل               ايران وانتفاضة البصرة المغدورة               ابتكار مستحضر آمن وفعال لعلاج السرطان               "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!               علماء: زهاء نصف مرضى السرطان يموتون بسبب العلاج الكيميائي               تحالف سائرون : فالح الفياض خارج حساباتنا لتسلم منصب رئيس الوزراء               رئيس البرلمان الجديد يتهم حيدر العبادي بشن حملة مضللة ضد البرلمان               العراق يستدعي سفيره في طهران للتحقيق معه لسوء سلوكه مع العراقيين              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

انها ثورة شعب حي ﻻيمكن ان تقف عجلتها حتى تحقيق أهدافها

انها ثورة شعب حي ﻻيمكن ان تقف عجلتها حتى تحقيق أهدافها التي كانت المحفز الرئيسي ﻻندلاعها واعلموا يامن تقبعون خلف الجدران الكونكريتيه بانكم ﻻ تستطيعون من اطفاء نورها وايقاف عجلتها باستخدامكم العنف ضد رجالها واعلموا ان اﻻرواح الطاهرة التي ارتفعت لبارئها والدماء التي روت ساحات وتراب الوطن لن تذهب سدى تلك الدماء الزكيه التي جابهة اﻻتكم العسكريه كانت قمه في الشجاعه وكشفت جبنكم

مبارك نصر العروبة في العراق

العزاء لهم جميعا وهم يشهدون بأم اعينهم تهاوي مخططاتهم المعادية للعراق وكيف ان العراق الذي شيطنوه طوال عقود وصرفوا المليارات على الدعايات السود التي تشيطنه وتزرع الفتن الطائفية والعنصرية فيه، يكنس كل تلك الدعايات وينهض رغم انوفهم من جديد بجناحيه العظيمين، الشيعة والسنة، وهم موحدون براية العراق الواحد غير القابل للتقسيم على اي رقم.

الرفيق عزة إبراهيم ثائر من ثوار تموز يقود المقاومة للتحرير

تهب على أحرار العراق الغيارى وشرفاء الأمة العربية هذه الأيام نسائم تموز، ليستذكروا عبق الثورة الغراء التي شكلت محطة فارقة لا في تاريخ العراق وحده بل وفي تاريخ العرب الحديث بأكمله.

مونديال الدم العربي في البصرة

اذا اردت ان لا تختنق كل الخروف لقمة بعد لقمة ماو تسي تونغ قائد الثورة الصينية

ميلشيات سلطة أم سلطة ميلشيات؟

لقد تصدرت الميليشيات قوائم الفوز في تلك الانتخابات المزورة وتبددت الآمال في أي تغيير مأمول. وفي مؤتمره الصحفي الأخير، فتح أبو مهدي المهندس القائد العسكري الأول لمليشيات الحشد الشعبي، النار على الدولة العراقية، بعد تحالف الصدر والعبادي، ملمحاً إلى أن السلاح سيكون حاضراً إذا تسنم العبادي منصب رئاسة الوزراء

سياسة التخويف الإيرانية فاشلة ومضحكة في آن.. كيف؟

تعلن إيران دائماً ومنذ عام 1979 وهو عام تنصيب (خميني) على رأس السلطة في طهران، شعارها البائس (الموت لإسرائيل) و(الموت لأمريكا)، ولكن إيران تتعامل مع (إسرائيل) في الماضي وتتعامل معها في الوقت الحاضر، ولدى الكيان الصهيوني أكثر من (1082) شركة تعمل في مختلف التخصصات، كما تتعامل إيران مع قوة الاحتلال الأمريكية في العراق (تعامل دبلوماسي بين السفارتين الإيرانية والأمريكية المعتمدتين في بغداد،

الى السيد النائب الامريكي "الصقري" الذي التقى مع (دونية) من ناضل لأجل احتلال العراق في بناية البنتاغون

كنا نتوقع وجود شعب أشرف من الشعب الياباني لأننا صرفنا (750000) ساعة أعلام في مدة 13سنه لإسقاط حكومة (صدام حسين) وهو أكثر من عدد ساعات الاعلام التي تم صرفها لتفكيك الاتحاد السوفيتي والتي تكللت بنجاح باهر.

مقتدى الصدر وسائرون كذبة كبيرة

مقتدى الصدر ايها الناس كذبة كبرى بامتياز، فهو ليس كما يدعي ضد العملية السياسية ولا ضد الطائفية، ولا ضد الفساد والمفسدين، ولا ضد تدخلات ايران السافرة في العراق، وانما هو جزء لا يتجزا منها، بل واكثر حرصا من غيره على حمايتها من السقوط، ويقف بالمرصاد ضد اي خطر تتعرض لها، او يمس ركنا من اركانها، وخاصة نظام المحاصصة الطائفية والعرقية

تموز شهر الثورات العراقية العظيمة

الحديث هنا عن ثورة السابع عشر الثلاثين من تموز، ثورة البعث العظيمة التي انتهجت سياسة وطنية وقومية تقدمية، كانت نموذجا وبداية لعصر التحرر الوطني والقومي لأمة تتوق الى الوحدة والحرية والعدالة، ردا على التجزأة والتبعية والتخلف التي تنخر في جسد امة هي الوحيدة من بين أمم الارض التي يتنافى واقعها مع جوهرها،

الامريكان والروس والصهاينة معا في سوريا

علن الادارة الامريكية تخليها عن عدم مساندة المعارضة السورية في الجنوب السوري/ محافظات درعا والسويداء والقنيطرة، تاركة السيطرة للطيران الروسي في دعم ومساندة النظام في اجتياحه للمنطقة، موقعة العشرات من القتلى والجرحى الى جانب الالاف من المهجرين، الذين اغلق الاردن حدوده في وجوههم، نظرا لعدم قدرة الاردن على استيعاب المزيد