الأمن النيابية تقرر إعادة مشروع قانون الجنسية إلى الحكومة               مشعان يطالب بمحاكمة النائب “أبو مازن”               النجيفي:الـpkk تنقل المخدرات الإيرانية للعراق وسوريا بدعم من الحشد الشعبي               القيادة القومية: تصريح ترامب حول الجولان انتهاك صارخ للشرعية الدولية               بالوثيقة..البيان الختامي المشترك للقمة الثلاثية بين العراق ومصر والأردن               رؤية حزب البعث العربي الاشتراكي: للأحداث السياسية في الجزائر               لنجيفي:إيران ترفض مغادرة تنظيم الـpkk من سنجار!               فهمونا هل انتم حكومة مليشيات …ام حكومة حرامية.. ام الاثنين معا              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

خواطر مسترسلة عن الشهيد المجيد صدام حسين 3

لا يزال المجرم "بريمر" سيء الذكر يتغنى ويتبجح بإقامته للديموقراطية في العراق وتحديدا وهو يعلق على مظاهرات البصرة الأخيرة ويرى صور الشهيد ترفع بين يدي أهل البصره هؤلاء الناس ضحايا الاحتلال وامتداداته الذين خرجوا للشوارع للمطالبة بماء الشرب وتأمين المتطلبات الأساسية للحياة.

اجتثاث البعث قضية وطن وأمة .. وليست مشكلة حزبية فحسب

ربما كان من أخطر القضايا التي تعرض لها العراق بعد الاحتلال وشكّلت تهديداً خطيراً للأمن والسلم العربي والإقليمي والدولي ، هو قانون اجتثاث البعث وما تفرّع عنه من قوانين وإجراءات شملت الجيش والأجهزة الأمنية والمنظومات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وطالت القوى والشخصيات الوطنية الحقيقية بغض النظر عن انتماءها السياسي من البعثيين أو غيرهم ، وكذلك الشخصيات العربية الشقيقة

خواطر مسترسلة عن الشهيد المجيد صدام حسين 2

الماء الآن يكذب الغطاس والوقائع تكذب كل الافتراءات والحماقات التي اجتاحت بعض العقول للسير في ركاب ايران وهذاءاتها! ها هي ايران بصورتها التي قدمها لكم الشهيد وحذركم من أضرارها القادمة وها نحن نرى مخاطرها وهي تصول وتجول في فراغ عربي كبير ومذهل، وها نحن لا نزال أسرى مقولاتها وترهاتها وتوظيفاتها لفلسطين وشعارات المقاومة والممانعة بينما هي تسير في اتجاه استعماري تقويضي آخر وبعيدا عن

خواطر مسترسلة عن الشهيد المجيد صدام حسين 1

المشروع القومي النهضوي الذي بزغ في العراق منذ عام 1968 كان مشروعاً قومياً بديلا يتغيا تغيير الوقائع والصور السلبية والنهوض بالعراق والأمة لتكون داخل تاريخها لا خارجه كم هي الآن، وكان للقيادة برئاسة الشهيد الدور الأبرز في صياغة هذا المشروع وتجسيدة بممارسات وطنية وقومية أخرجت الناس من قمقم اليأس والاستلاب

ملف فساد جديد في حكومة السيد عادل عبد المهدي …

ملف جديد من ملفات الفساد يطال حكومة السيد عادل عبد المهدي وقصة أخرى غير قصة بيع منصب مدير عام التي تناولتها وسائل الإعلام قبل بضعة أسابيع , وأيضا مع وزير الصناعة الجديد الدكتور صالح عبد الله الجبوري ومدير عام شركة الصناعات الكهربائية الجديد المهندس صالح حميد مطر … وقبل أن أبدأ بسرد تفاصيل هذا الملف الذي تسبب بخسارة وزارة الصناعة لأكبر عقد في تأريخها ..

ظاهرة إغتصاب المعاني

في أطار زيارة وزير خارجية نظام طهران وجولته في محافظات العراق ولقائه بعدد من شيوخ العشائر في كربلاء والنجف أود أن أعبر عن موقفي كعراقي عربي وأقول : إن قيم الحق والوطنية الصحيحة والعروبة الصافية والثورية الواعية والموقف الانساني الشريف إذا ماسقطت لدى جزء من أبناء العراق والأمة بشكل عام ، فإن قيم

الحربُ الأمريكية – الإيرانية في العراق

بقلم:عبد الجبار الجبوري يشهد العراق ،ومنذ وصول الرئيس ترمب الى سدّة الرئاسة الامريكية ، حرباً إعلامية وسياسّية وعسكرّية بين أمريكا وإيران، وأخذت هذه الحرب أشكالاً متعدّدة، من الإجراءات الإقتصادية والتصريحات الإعلامية، كان آخرُها ،عرقلة تشكيّل حكومةً عراقية،

أغرب مواقف الحُكّام العراقيين

بقلم:عزيز الخزرجي 1- تشكيل لجان التقصيّ عن الحقائق ألتي تخصّ الفساد الماليّ و الجرائم المختلفة, وفي نهاية المطاف و بعد تشكيل 1000 لجنة و لجنة وصرف الملايين لذرّ ألرّماد في العيون .. لا نسمع بنتيجة واحدة منها خيراً أو شرّاً, بل ترك القضية ونسيانها من دون ذكرها حتى في آلإعلام أو البيانات الرسمية, واللطيف أنّ ولا إعلاميّ واحد

استجداء وزارة التربية.. (التبرعات المدرسية) وتسريب اسئلة الامتحانات انموذجا

بقلم:زهير الفتلاوي ضمن مخلفات وزارة التربية ظهر سلبيات هذا الاستجداء على الرغم من الوفرة المالية لوزارة التربية ولكن تقوم ادارات المدارس بإجبار التلاميذ والطلبة وذويهم بحجة “التبرعات المالية” ولأجل تنظيف المدرسة والترميم واحتياجات .

النظام الايراني .. ما جديد إدارة ترامب !؟

التحرك الأمريكي الأخير الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط مع اطلالة العام 2019 يوحي بان هناك جديداً في موقف إدارة ترا مب من النظام الايراني ، اذ يلاحظ المتابعون والمحللون الارتباك الإيراني من الحراك الأمريكي الذي شهدته المنطقة اذ قام بومبيو وزير الخارجية الامريكية بزيارة بغداد وعمان والقاهرة ،وجولة جون بولتون في