واشنطن : نخوض حوارات مغلقة مع بغداد بشأن الفساد               خطة الحكومة تجاه التظاهرات .. التحصن بانتظار مرور العاصفة               مجلس شيوخ عشائر الانبار.... يوجه رسالة الى ....الشعب العراقي والامة العربية الاسلاميه               الرفيق عزة إبراهيم ثائر من ثوار تموز يقود المقاومة للتحرير               مونديال الدم العربي في البصرة               بيان سياسي وجماهيري صادر عن المؤتمر الشعبي العربي حول الثوره الجماهيريه في العراق               أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب               معالم بسكوف الروسية تنتظر إدراجها في قائمة تراث اليونيسكو              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

في ذكرى الهجرة... لنا في رسول الله قدوة

الصراع بين الحق والباطل، وبين الصدق والنفاق، وبين الثبات على المبدأ والمراوغة عنه، وبين التمسك بالحقوق والمهادنة عليها، وبين الاقدام والتراجع، عنوانه واحد، وإنِ اختلف بتفاصيله في الزمان والمكان، فلنا في الرسول الكريم، صلّى الله عليه وسلم، قدوة حسنة بإيمانه وثباته على الموقف رغم الإيذاء، والإغراء، والمساومة، والشتم، والطعن والتكذيب، لقد قدم درسا عظيماً للبشرية من بعده في الصبر

لله درك يا عراق كيف طارت بك الفيلة زرافات نحو المجرات البعيدة

شطحة كاظم فنجان ألحمامي أضحكتنا فعلا، كما أضحكنا من قبلها شطحات وزير الخارجية والشؤون الكونية الخرافية، إبراهيم اشيقر الكوني، لكن تزلف من يعتقدون إنهم صحفيين وكتاب ومثقفين عراقيون لتخفيف نكتة ألحمامي السمجة هي الكارثة بعينها. الحديث عن الخرافة والأساطير لا يمكن إسقاطه على واقع علمي وتكنولوجي نعيشه

العمر موقف

أن خبرة العمر الذي يتمكن الإنسان من اكتسابها كرصيد معرفي وفكري وسياسي لا بد أن تجعله أكثر تمسكا وتشبثا بما يعتقد ويؤمن، ويجب أن يفقد أي تفكير نعم مجرد تفكير بالتخلي عن معتقداته.

بعض ما في الذاكرة عن عبد الناصر والشهيد صدام

جوانب عديدة من حياة القادة والحكام لا نعرفها إلا بعد رحيلهم. منها ما يُدين أصحابها ويُسجّل عليهم وهُمْ كَثْرَة، ومنها ما يعكس المعدن الأصيل لكل منهم وصدقية الإنسان المناضل حقا فيه وهُم قلّة نادرة.

قانون الحظر وموقعه من الاعلان العالمي لحقوق الانسان، والعهد الخاص

قانون حظر حزب البعث هو نسخة جديدة اكثر انتقامية، ومعاداة للحرية والديمقراطية، ومجافاة للعدالة، أراد مشرعوه ان يكون استكمالاً لسلسلة قوانين وتشريعات ظالمة صدرت خلال الثلاث عشرة سنة الماضية بهدف إجتثاث البعث فكراً ووجوداً وأثراً في الدولة والمجتمع والحياة، بدءاً من قانون الاجتثاث الاول الذي أصدره بول بريمر السيء الصيت

حينما يناور ضباط قاسم سليماني

ارسل ما يسمى ب(الامين العام للمؤتمر القومي) د. زياد الحافظ امس مذكرة داخلية لبعض وليس لكل اعضاء المؤتمر كما علمنا حتى الان، قال فيها ان المؤتمر يدين قانون حظر البعث ويقف ضده! وهذه خطوة متوقعة بعد ان بدأت احلام الفرس تتبدد نتيجة الانكشاف الكامل لدور المؤتمر في خدمة غزوات الاستعمار الايراني لاقطار عربية وفي مقدمتها العراق وسوريا

ندوة ادانة حظر البعث انتصار اخر للحركة الوطنية العربية

اختتمت اليوم في بيروت ندوة عالمية مهمة جدا وناجحة بكل المعايير خصوصا السياسية والقانونية تمركز البحث فيها في مخاطر ومعاني ونتائج اصدار قانون حظر حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق بعد 13 عاما على الغزو وتعرض هذا الحزب لمأس انسانية فظيعة كانت محصلتها حتى عام 2014 ابادة اكثر من 160 الف بعثي وتشريد اكثر من ثمانية ملايين عراقي

بين السيد والرفيق تراجعت الانتفاضة العراقية

فالحكومة واحزابها وبرلمانها، قد ملآ الخوف والرعب قلوبهم، فممثلها حيدر العبادي وقف عاجزا عن فعل اي شيء امام هذا الخطر الداهم. فلا هو استطاع انهاء الانتفاضة بالقوة العسكرية، كما فعل سلفه نوري المالكي في تعامله مع الانتفاضات التي قامت بعهده. ولا هو استطاع الالتفاف عليها عبر اجراءات اصلاحية تافهة

22-9-1980 يوم الرد العراقي الحاسم على العدوان الأيراني الغاشم

الفترة بين يوم 4-9 ويوم 22-9-1980 بدت ايران ونظام خميني متبجحة تظهر شواهد قوتها وأقتدار جيشها وصنوفه المختلفة وقدراته على الوصول الى بغداد في ظرف ساعات واحتلال العراق لتغيير النظام وانهاء ما تسميه (مظلومية الشيعة وأقامة حكم شيعي طائفي) ورافق ذلك تحركات وأعمال أرهابية في العديد من محافظات العراق وخاصة بغداد وجنوبها من قبل خلايا وطابور ايران الخامس.

تاريخ 22/9/1980 يوم الزلزال العراقي الذي ....اهتز له عرش المجوس والخميني والامبريالية العالمية

يوم 22/9/1980 يوم لم ولن ينساه المجوس الخمينيون والصهاينة الامبرياليون مهما عاشوا ومهما فعلوا بالعراق العظيم بعد الحكم الوطني ولحد نهاية التاريخ، ففي أقل من ساعات معدودة من ذلك التاريخ اندفع النشامى من جيش القائد صدام الخالد المجيد (رحمه الله) والبعثيون المجاهدون وكل العراقيين الشرفاء ودخلوا لعمق الأراضي الإيرانية،