واشنطن "تعارض بشدة" الاستفتاء على انفصال الأكراد               لاعبان عربيان قهرا الريال مهمشان في منتخباتهما الوطنية!               محنة العراق أكبر من استفتاء الانفصال               ترامب وإيران وإرث أوباما الكارثي               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 20/09/2017               كاليفورنيا "تشكو" ترامب بشأن جدار المسكيك               العلم يفسر.. لماذا تتعرض المكسيك لهذه الزلازل المدمرة؟               تحذير عراقي تركي إيراني من "استفتاء كردستان"              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

في ذكرى واقعة الطف الامام الحسين عليه السلام قضية للحرية وليس للارتزاق

بامكان العقل والروح المؤمنة صدقا وحقا بالاسلام الحنيف ان تؤسس لشعائر حسينية تليق بثورة واستشهاد الامام الحسين بن علي (ع) وان تقطع الطريق على الكثير مما هو مصنف وواقع في أطر وتوصيفات الغلو والتطرف بل و مجافاة المذهب والدين

... بعد اكتشاف بشّار ان ايران ليست جمعية خيرية

استهلكت ايران ورقة بشّار الأسد. يكفي انها ورثت سوريا في لبنان وذلك بفضل غباء الرجل الذي قبل تغطية عملية اغتيال الحريري ورفاقه. لا يريد الاسد ان ترثه في سوريا أيضا.

المالكي صندوق اسود........ قدم بطريقة سلق البيض الفاسد

الحلقة تفردت بنشر صورة فوتوغرافية لجواد المالكي، وهو يعتمر عمامة بيضاء، أراه بها لأول مرة، وهو الامتياز الوحيد الذي أسجله لتلك الحلقة المسلوقة للبيض الفاسد لحياة جواد ونوري المالكي.

العلامة الحسيني: عاشوراء بالتبرع بالدم وليس بسفکه

اكد سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان في كلمة له امام المعزين في مصاب الامام الحسين(ع) انه مع اقتراب ذکرى عاشوراء الحسين”ع”، والتي نراها واحدة من المناسبات الدينية التي يستوجب احترامها

قنبلة شيعية .........إلى أين نحن ذاهبون؟

هذه الرسالة يجب أن يقرأها كل عراقي ليعرف جيداً من صنع الطائفية ولمصلحة من؟ وليفهم أن وطنه مستهدف بمؤامرة مركبة وضعتها الكثير من الجهات لتدمير سيد الأوطان العراق العظيم.

هل كان نظام البعث طائفيا؟

وثيقة مستقلة موثوقه تخدم أصحاب البحث والدراسات في الشأن العراقي للأول مره في تاريخ العراق المعاصر يتولي رئاسة مديرية الأمن العامة في العراق شخص شيعي وكان ذلك في زمن البعث وهو اللواء ناظم كزار وكان معاونه علي رضا باوه (شيعي فيلي).

شيعة آل البيت الأبيض بالأمس.. شيعة آل البيت الأحمر اليوم؟، من حضن بوش إلى حضن بوتين!؟؟

عجيب غريب أمر هؤلاء القوم... الذين كانوا بالأمس القريب، يسبحون بحمد أمريكا وبريطانيا والغرب بشكل عام ويتحالفون معهم، ويتشدقون قادتهم على أعلى المستويات ببزوغ فجر الحرية والديمقراطية والرخاء والازدهار والاستقرار، وكيف كان دهاقنتهم يصرحون من لندن وواشنطن وباريس وفيننا وجنيف بدون خجل ولا حياء بأنهم عادوا إلى جذورهم الأصلية،

الغزو الروسي يعري ايران

الغزو الروسي لسوريا في أحدى النتائج العرضية له كشف وبرهن وأثبت العلاقة الحميمة بين المشروع الصهيوني والمشروع الصفوي وبين النظامين الفارسي المجوسي والصهيوني وان النظام الاحتلالي في العراق هو عبارة عن دمية لها ساقين ورأسين نصفها مع الشق الصهيوني الشرقي والاخر مع الشق الصهيوني الغربي.

ماذا تهدف روسيا من تدخلها العسكري في سوريا؟

السماء السورية تعج اليوم بطائرات اف16 والميراج والسوخوي الامريكية والفرنسية والتركية والروسية اضافة للسورية منها! والجميع يهرول بل يسارع الخطى للتدخل العسكري المباشر. واذا كان ما يسمى بالتحالف الدولي ضد داعش اضحى مألوفا خلال المرحلة الماضية؛ الا ان التدخل العسكري الروسي المفاجئ والمباشر يثير الكثير من الشكوك والتساؤلات. فهل حقا

فرض العزلة الدبلوماسية على طهران.. ضرورة قصوى!!؛

حان الوقت المناسب الآن، حتى لو جاء متأخراً، لفرض طوق العزلة على دولة الأرهاب في المنطقة والعالم إيران.. وإن قطع العلاقات الدبلوماسية يعد أحد أهم المواقف التي تحمي دول المنطقة من مخاطر التدخل في شؤونها الداخلية.. طالما باتت سفارات إيران وقنصلياتها