المخدرات .. مخاطر صحية وأخلاقية تهدد أجيال العراق               بالوثيقة..وبتدخل من المالكي..المليشياوي الجزائري محافظا لبغداد!               الأسلوب الكويتي الناعم في تدمير العراق..ملف الأرشيف الكويتي ..القصة التي لاتنتهي!               الزاملي:149 مليار دولار قيمة عقود التسليح ذهبت النسبة الأكبر منها إلى جيوب الفاسدين               مسلحون يختطفون ١٢ شخصًا خلال رحلة ( الكمأ ) غربي الأنبار               سلع بملياري دولار تدخل السوق العراقية من محافظة إيرانية واحدة               جدلاً واسعاً في العراق لزيارة السفير الإيراني لمدينة سامراء               قائمقام الشرقاط : قوة من الحشد الشعبي تفرض أتاوات على المواطنين تصل إلى ١٠٠٠ دولار              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

الموقف المطلوب تجاه اسرائيل الشرقية 5

لهذا فان نتيجة التحجيم ستكون وبالا علينا واكثر ضررا من الوضع الحالي، معركتنا مع اسرائيل الشرقية تتميز بان كلا الطرفين كشف كل اوراقه ولا مجال بعد الان للتمويه والخداع وضرب الافعى يجب ان لا يتوقف الا بقتلها والتأكد التام من قطع رأسها.

البعث يعشق التجديد ويرفض التقليد

"المباديء ليست سبيل الحياة لترتقي حسب وانما هي تاجها، فلا تهبط بالمباديء الى وسائل متدنية، ولا تدعها ملحقة من غير سند يعطيها الحيوية، وقدرة التجديد بصلتها بالحياة"

يوم النصر الخالد في 8/8/1988 أهميته ودلالاته

لم يكن الثامن من آب/أغسطس 1988 يوماَ عادياَ في تأريخ الشعب العراقي بل كان يوم الايام، فحرب الثمان سنوات الايرانية ضد العراق لم تكن لتندلع لولا سياسة نظام الملالي بقيادة زعيمهم (خميني) ومنذ اليوم الاول لاستلامهم السلطة رغم ان العراق كان اول المهنئين والمؤكدين، وبصدق، على الرغبة في علاقات حسن جوار

في الحاجة إلى مبادرات شعبية قومية اعتراضية؟

يكاد هذا الصمت العربي الشعبي عل نطاق الوطن العربي أن يثير الريبة والأسى والتساؤلات الكثيرة، ويكاد في الوقت نفسه وفي جوانبه السلبية أن يصبح مدعاة لاطمئنان الأنظمة الرسمية العربية بأن عهد الجماهير وثوراتها قد اندثر وولّى، وأن لا أحد في الساحة واقعاً وحالاً سوى الأنظمة الرسمية المزعزعة المتآكلة وكل ما يرتبط بها من أزمات وتناقضات وقدرات هائلة على تطوير وإعادة انتاج الاستبداد

الموقف المطلوب تجاه اسرائيل الشرقية 4

هل كانت ازماتنا العربية تتجاوز الصراعات السياسية بين الانظمة والاحزاب الى حروب بين الجماهير العربية ذاتها كما يجري الان؟

من تلعفر الى تل عرسال بين الهلال الإيراني... والغفلة العربية

يشن حزب الله اللبناني حاليا هجوما واسعا على تلول عرسال الواقعة في البقاع اللبنانية وبدعم جوي كثيف من النظام السوري بذات الوقت الذي يتأهب الحشد الشعبي لخوض معركة جديدة في تلعفر بغية السيطرة عليها.. فهل هناك ارتباط بين كلا الأمرين وإذا كان كذلك فما الهدف الاستراتيجي؟

الموقف المطلوب تجاه اسرائيل الشرقية 3

جوهر الموضوع ليس مبدأ السن بالسن والعين بالعين رغم وجاهته بل حقنا في البقاء كشعب وهوية قومية احرارا في وطننا العربي الكبير لا يشاركنا في تحديد مساره وخياراته طرف اجنبي مهما كان ومن ثم تحديد وسائل المحافظة على بقاءنا بمعزل عن كافة الحسابات الاخرى او بتطويعها لخدمة هدف المحافظة على الوجود القومي والهوية العربية بما فيها مبدأ السن بالسن

إلى من لم يجرؤ أن يذكر أسمه فأنتهز الفرصة لينفث سمومه ضد البعث المجتث والمحظور والمطلوب من كل قوى الأستعمار العالمي!!؛

كتبت مقالاً أنتقدت فيه خميس الخنجر وتطاوله على البعث الذي لولاه ولولا مواقفه التي جعلت امريكا وحلفائها يقودون معركتهم اللاخلاقية ضد العراق وشعبه

الموقف المطلوب تجاه اسرائيل الشرقية 2

لكي نحدد الواجب الذي لامفر منه مهما كان صعبا ومكلفا يجب قبلها التذكير بما فعلته اسرائيل الشرقية بنا طوال العقود الماضية،ففعلنا المطلوب هو رد على فعل اخر وليس مبادرة بالخطوة الاولى :

وصفة حزب الدعوة في العراق

بالنسبة للمحتل الأميركي كانت وصفة حزب الدعوة هي الوصفة الأشد ذكاء لتدمير مستقبل العراق وضمان بقاء غالبية سكانه تحت خط الفقر.