فديو.....ابتكار جهاز لتحفيز الدماغ "معرفيا"               هذا ما يحدث للجسم عند تناول "الموز الأسود"               الحريري يتريث في تقديم استقالته بناء على طلب عون               واشنطن تعلن موقفا حازما تجاه ميانمار بشأن الروهينغا               محكمة الجزاء الدولية تصدر حكما بالسجن المؤبد على سفاح البوسنة               بالفيديو.. ريال مدريد يصب جام غضبه على أبويل نيقوسيا               كل شيء ..... قرعة مونديال روسيا بحضور كوكبة من نجوم كرة القدم               ألمانيا تحبط هجوما إرهابيا خطط له طالبو لجوء سوريون              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

الخطر الإيراني ومسئولية العالم

الإرهاب الذي تمارسه ايران في المنطقة العربية ليس ارهابا تمارسه منظمة مثل داعش او غيرها وانما هو ارهاب دولة. في ايران، نظام يتبنى رسميا الارهاب كاستراتيجية في المنطقة العربية، وكطريق لتحقيق اطماعه واهدافه الطائفية التوسعية الاجرامية.

بعد اعترافات أوباما وطوني بلير بخطأ الحرب ضد العراق كيف يتهرَّب القضاء الأميركي عن إحالة جورج بوش أمام قوس العدالة؟

أخذت اعترافات كبار القادة الأميركيين وغيرهم تتصاعد، وراحوا ينفضون الغبار عن المجازر التي ارتكبتها الإدارة الأميركية في العراق نتيجة قرار بالحرب ضده اتخذه رئيسها جورج بوش ونفَّذته القوات المسلحة الأميركية في العام 2003.

في ذكرى واقعة الطف الامام الحسين عليه السلام قضية للحرية وليس للارتزاق

بامكان العقل والروح المؤمنة صدقا وحقا بالاسلام الحنيف ان تؤسس لشعائر حسينية تليق بثورة واستشهاد الامام الحسين بن علي (ع) وان تقطع الطريق على الكثير مما هو مصنف وواقع في أطر وتوصيفات الغلو والتطرف بل و مجافاة المذهب والدين

... بعد اكتشاف بشّار ان ايران ليست جمعية خيرية

استهلكت ايران ورقة بشّار الأسد. يكفي انها ورثت سوريا في لبنان وذلك بفضل غباء الرجل الذي قبل تغطية عملية اغتيال الحريري ورفاقه. لا يريد الاسد ان ترثه في سوريا أيضا.

المالكي صندوق اسود........ قدم بطريقة سلق البيض الفاسد

الحلقة تفردت بنشر صورة فوتوغرافية لجواد المالكي، وهو يعتمر عمامة بيضاء، أراه بها لأول مرة، وهو الامتياز الوحيد الذي أسجله لتلك الحلقة المسلوقة للبيض الفاسد لحياة جواد ونوري المالكي.

العلامة الحسيني: عاشوراء بالتبرع بالدم وليس بسفکه

اكد سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان في كلمة له امام المعزين في مصاب الامام الحسين(ع) انه مع اقتراب ذکرى عاشوراء الحسين”ع”، والتي نراها واحدة من المناسبات الدينية التي يستوجب احترامها

قنبلة شيعية .........إلى أين نحن ذاهبون؟

هذه الرسالة يجب أن يقرأها كل عراقي ليعرف جيداً من صنع الطائفية ولمصلحة من؟ وليفهم أن وطنه مستهدف بمؤامرة مركبة وضعتها الكثير من الجهات لتدمير سيد الأوطان العراق العظيم.

هل كان نظام البعث طائفيا؟

وثيقة مستقلة موثوقه تخدم أصحاب البحث والدراسات في الشأن العراقي للأول مره في تاريخ العراق المعاصر يتولي رئاسة مديرية الأمن العامة في العراق شخص شيعي وكان ذلك في زمن البعث وهو اللواء ناظم كزار وكان معاونه علي رضا باوه (شيعي فيلي).

شيعة آل البيت الأبيض بالأمس.. شيعة آل البيت الأحمر اليوم؟، من حضن بوش إلى حضن بوتين!؟؟

عجيب غريب أمر هؤلاء القوم... الذين كانوا بالأمس القريب، يسبحون بحمد أمريكا وبريطانيا والغرب بشكل عام ويتحالفون معهم، ويتشدقون قادتهم على أعلى المستويات ببزوغ فجر الحرية والديمقراطية والرخاء والازدهار والاستقرار، وكيف كان دهاقنتهم يصرحون من لندن وواشنطن وباريس وفيننا وجنيف بدون خجل ولا حياء بأنهم عادوا إلى جذورهم الأصلية،

الغزو الروسي يعري ايران

الغزو الروسي لسوريا في أحدى النتائج العرضية له كشف وبرهن وأثبت العلاقة الحميمة بين المشروع الصهيوني والمشروع الصفوي وبين النظامين الفارسي المجوسي والصهيوني وان النظام الاحتلالي في العراق هو عبارة عن دمية لها ساقين ورأسين نصفها مع الشق الصهيوني الشرقي والاخر مع الشق الصهيوني الغربي.