عشر " لحظات مذهلة " لا يمكن تصديقها إن لم تكن سجلت بالفعل               ايران وانتفاضة البصرة المغدورة               ابتكار مستحضر آمن وفعال لعلاج السرطان               "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!               علماء: زهاء نصف مرضى السرطان يموتون بسبب العلاج الكيميائي               تحالف سائرون : فالح الفياض خارج حساباتنا لتسلم منصب رئيس الوزراء               رئيس البرلمان الجديد يتهم حيدر العبادي بشن حملة مضللة ضد البرلمان               العراق يستدعي سفيره في طهران للتحقيق معه لسوء سلوكه مع العراقيين              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

22-9-1980 يوم الرد العراقي الحاسم على العدوان الأيراني الغاشم

الفترة بين يوم 4-9 ويوم 22-9-1980 بدت ايران ونظام خميني متبجحة تظهر شواهد قوتها وأقتدار جيشها وصنوفه المختلفة وقدراته على الوصول الى بغداد في ظرف ساعات واحتلال العراق لتغيير النظام وانهاء ما تسميه (مظلومية الشيعة وأقامة حكم شيعي طائفي) ورافق ذلك تحركات وأعمال أرهابية في العديد من محافظات العراق وخاصة بغداد وجنوبها من قبل خلايا وطابور ايران الخامس.

تاريخ 22/9/1980 يوم الزلزال العراقي الذي ....اهتز له عرش المجوس والخميني والامبريالية العالمية

يوم 22/9/1980 يوم لم ولن ينساه المجوس الخمينيون والصهاينة الامبرياليون مهما عاشوا ومهما فعلوا بالعراق العظيم بعد الحكم الوطني ولحد نهاية التاريخ، ففي أقل من ساعات معدودة من ذلك التاريخ اندفع النشامى من جيش القائد صدام الخالد المجيد (رحمه الله) والبعثيون المجاهدون وكل العراقيين الشرفاء ودخلوا لعمق الأراضي الإيرانية،

عما يسمى المؤتمر القومي العربي: ظهر الحق وزهق الباطل؛ إن الباطل كان زهوقا!!؛

ومنذ فترة قصيرة؛ كنت أول من عارض مشاركة القوميين الأصلاء وخصوصاً البعثيين في فعاليات ما سمي بمخيم الشباب القومي العربي.. وكان ذلك كافياً لأن أتعرض لنيران صديقة كان حجمها خيالياً وكان أذاها فوق الوصف وفوق التحمل.

نحن.. وما يسمى بالمؤتمر القومي العربي

بعد ان صبرنا صبرا جميلا.. وبذلنا كل الجهد لاصلاح ذات بين المؤتمر القومي من داخله بحوارات أخوية مخلصة وكتابات شاملة وعميقة ومتعددة ومتكررة تفصح عن مكامن الخلل وتضيئ الانفاق المظلمة التي دخلها المؤتمر عبر بعض اعضاءه والتي كانت انفاقا مصنوعة في مسارات ودهاليز النظام الايراني المجرم الذي يحتل العراق وسوريا ويقتل شعبنا

عهار الضمير في المؤتمر القومي

لم نعد نعرف عن المؤتمر القومي الا الدفاع عن غزوات اسرائيل الشرقية وتنفيذها لاخطر خطوات ومراحل الخطة الصهيوامريكية القائمة على تقسيم الاقطار العربية وتقاسمها وتغيير هوية السكان العربية بتهجير ملايين العراقيين وجلب ملايين غير العرب خصوصا الفرس من قبل اسرائيل الشرقية وبدعم امريكي صهيوني صريح ومنحهم الجنسية العراقية او السورية

تترحم على أيام مجدها وعزها في زمن البعث!! كربلاء المقدسة تتطلع إلى تحريرها من الأسر الأيراني؟

الكربلائيون يرفعون أكفهم إلى السماء ويسألون الرحمن في عالي سمائه أن يعجل ّ بعودة حزب البعث إلى السلطة ويسألونه وهو صاحب المعجزات ويحي الرميم أن يحيي الرئيس صدام حسين ويعيده إلى الحياة لأن ّ الحياة ضاقت بهم كما ضاقت بغيرهم من العراقيين في المدن الأخرى ولأنه أعزّ كربلاء ولأنه حمى كربلاء ورفع من قدسيتها وشأنها

الزعم ﺑﺎﻟﺪﻳﻜﺘﺎﺗﻮﺭﻳﺔ، ﻻ ﻳﻨﻔﻲ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﺠﺪﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﻨﻀﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﺒﻌﺚ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ،

ﻟﻢ ﻳﺪعي ﺍﻟﺒﻌﺚ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻄﻠﻊ ﺇﻟﻴﻪ، ﻳﻮﻟﺪ ﻛﺎﻣﻼ ﺭﺍﺷﺪ ﻭﺩﻓﻌﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ!! ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻩ ﻳﻌﺒﺮ ﻋﻦ ﺻﻴﺮﻭﺭﺓ ﺍﻟﺘﺤﻮﻻﺕ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺟﺪلية ﺍﻟﻮﻋﻲ ﺑﻬﺎ.. بمعنى ﺍﻧﻄﻼﻗﻬﺎ ﻣﻦ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻣﺒﺪﺋﻴﺔ، ﻣﻦ ﺧﻂ ﺷﺮﻭﻉ إلى أﻓﻖ ﻣﺴﺘﻘﺒﻠﻲ ﻣﺸﺪﻭﺩ لها... ﻓما ﺗﻌﺒﺮ ﻋﻨﻪ ﺍلآﻥ ﻧﻤﺎﺫﺝ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ ﺍﻟﻠﻴﺒﺮﺍلية ﻓﻲ

الحقيقة الغائبة التي أكدتها سجينة كردية إيرانية! الله لا يتواجد في هذا المكان!؛

وفي نهاية الرسالة قالت أفسانة بايزيدي: "أنا أفسانة، الطالبة الكردية التي تقبع الآن في سجن كرمان، والمحرومة من حق زيارة عائلتها، والممنوعة حتى من المكالمات الهاتفية مع آسرتها". هذه بعض من حقائق ولاية الفقيه الإيرانية وما خفي كان أعظم من هذا خلف الأبواب المغلقة!.

لماذا اغتيل صدام حسين؟.... لماذا نحيي ذكرى استشهاد صدام حسين؟

لم يكن صدام حسين ليظهر بذلك الوقار المتفرد ولا على تلك الهيبة لو لم يكن مرتاح الخاطر هانئ الضمير عارفا بخبايا وحجم المؤامرة التي استهدفته ودولته وشعبه وجيشه وحزبه وأمته. ففي ثنايا تلك المؤامرة القذرة تكمن دوافع قرار المحكمة الخيانية المرعية من عتاة المحتلين وأعوانهم من العلوج المخصية.

ابتعدوا عن الحثالات

فمن هؤلاء الساقطين اخلاقيا وانصاف الاميين وبعضهم مرتبط بمخابرات عربية واخرين بغربية وبالموساد كي نعطيهم قيمة بالرد عليهم؟ ان الرد على التافهين والساقطين هو اقصى امانيهم لانه يسلط الضوء عليهم وهو ضوءنا مع انهم يعيشون في ظلام دامس والناس لم تسمع بهم!