ظريف:99% من مسؤولي العراق مع طهران               النظام الايراني .. ما جديد إدارة ترامب !؟               فيديو / من قلب بغداد العروبة رسائل التحدي لعصابات الفساد والاجرام تتوارد من شباب البعث المجاهد               مؤتمر الكفاءات العراقية في ميشيغان: نعم لمقرراته.. لا للسماح باستغلاله لتشويه البعث الجزء 2               حرب:الرواتب التقاعدية لنواب العراق لم تلغى ..والاستمرار بها جريمة اخلاقية               حزب البعث العربي الاشتراكي الأصل - قطر السودان - تصاعد مظاهرات الأحياء نقلة نوعية في مسار الانتفاضة               حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي قيادة قطر العراق...بيان في الذكرى الثامنة العشرين لمنازلة ام المعارك الخالدة               ذي قار تصدر حكمًا بالإعدام بحق ٧ معتقلين              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

في سابقة خطيرة، القضاء العراقي يفبرك مناصب وتهم لأستهداف المعارضين للحكومة – الدكتورة هدى صالح عماش نموذجاً!!؛

حكم مسيس أستهدف الدكتورة هدى صالح مهدي عماش كونها عضوة قيادية في حزب البعث العربي الأشتراكي وهو حزب سياسي معارض للسلطة العميلة في بغداد والتي تقوم بين آن وأخرى بأستهداف كوادر هذا الحزب وأصدار قوانيين جائرة بحقه أخرها قانون حظر البعث وأجتثاثه.

لتكن الشهادة في سبيل الوطن عرس مستدام، والعطاء له لا يهدأ ولا ينام

رحم الله ابن الرومي الشاعر لقوله: لي وطنٌ آليت ألا أبيعهُ.. وألا أرى غيري له الدهر مالكاً‏ رحم الله الرمز شهيد الوطن والامة والانسان المجيد صدام حسين لما عبر عنه دائما من قدرة وتصرف فذ في العطاء من اجل الوطن والامة والانسان، وما عبّر عنه أكان تصرفا ميدانيا، ام نصحا، ام فكرا نضح عن تجرية غنية هال من عمقها الاعداء وتحصن باصولها واسسها الاصدقاء، واذ تحل علينا يوم غد الاول من كانون اول

هكذا يعزز البعثيون العرب جسور صلتهم بالعراق ورفاقه

العربي حين ينتسب للبعث يتجانس في روحه المتطلعة لتحقيق رسالة الأمة مع رفاقه البعثيين في كل مكان وتتوحد عبر تنظيمات الحزب وفكره قواعد العمل القومي وتتنوع بحسب معطيات البيئة المحلية دون أن تبتعد بجوهر عملها النضالي عن بعضها البعض.

من الجيش الشعبي حامي الوطن والشعب الى الحشد الشعبي قاتل الشعب

ازاء هذا الاجرام الامريكي الأيراني المستهتر ضد شعبنا تصبح المقاومة الشعبية الواسعة المدنية والعسكرية لا مناص ولا بديل لها ويصبح دعم واسناد المقاومة العراقية الباسلة ليس غاية عراقية لحماية العراق وشعبه فحسب بل وعربية لان الحشد الفارسي يهدد السعودية والخليج والجزيرة العربية ويقاتل الشعب السوري ويتطلع الى أفق يعبر البحر الاحمر لينفذ مهمات التغول الايراني.

البعث لم يعترف بصولاغ وصولاغات أمريكا في المنطقة الخضراء فكيف يجلس معهم أو يرد على اكاذيبهم!!

صولاغ المنطقة الخضراء -أحد أعمدة الفساد في هذا البلد العظيم، عراق الحضارات والأمجاد- يغرد في تويتر ويقول أن حزب البعث جناح عزة الدوري وجيش النقشبندية سيحضرون غداً مؤتمراً من مؤتمرات المصالحة أو التسوية- يعقد في عمان!!

أربعينية الأمام الحسين (ع) ..... أم تدشين صفوي فارسي للانتخابات القادمة ومحاولة لكسر الحواجز

أربعينية الامام الحسين عليه السلام التي انتهت مراسيمها أمس كانت انتقالة جديدة في العمل السياسي الصفوي الفارسي المكرس للجهل والعواطف الجياشة المنطلقة في فراغ تام مجرد من العقل والمنطق. كانت المناسبة الأخيرة بمثابة انتقالة خطيرة في تجيير الاندفاعات العفوية للناس وهي الاندفاعات المحبة المحبة لاهل البيت عليهم السلام باتجاه تجذير الموروث من الممارسات العقيمة المعبأة بالجهل

الأوليغارشية أو الاوليغاركية... حقيقة في الحكم أم وهم في التفكير؟؟

يقال ان أفلاطون هو أول من استخدم مصطلح الأوليغارشية أو الاوليغاركية في السياسة والحكم، وتعني (حكم القلة) المتنفذة مالياً أو إقتصادياً أو عسكرياً أو إعلامياً أو حزبياً أو دينياً أو طائفياً أو عائلياً أو قبلياً أو القلة المدعومة من جهات أجنبية، أو التي تستمد قوتها من مجموع هذه العناصر أو بعض منها وتحت غطاء ممارسة الديمقراطية بأي شكل من أشكالها، ففي كتابه (الجمهورية) وضع أفلاطون ثلاث

الحشد الارهابي بلباس الشرطة الاتحادية الحالية

ان الحشد الارهابي والمليشيات الدموية الاجرامية في العراق تنفذ تهديدات قادتها في القتل والانتقام من السكان في اطراف محافظة نينوى من خلال مااعلنه الضال العفن قيس الخزعلي انهم يقاتلون تحت عقيدة ان السكان في محافظة نينوى هم احفاد قتلة الحسين وهي الاكذوبة الجديدة التي تسوق الى السذج من اتباعه في المليشية المسؤولة عنها والمنضوية تحت لواء الحشد الارهابي

نعم البعث هو الحل... البعث ضرورة دينية وتاريخية

البرنامج الوطني التقدمي لتنمية أقطارنا العربية المنبثق منها وهكذا يكون البعث بفكره الثوري وبفهمه الصحيح للإسلام الذي مكنه من تحريره الإسلام من قبضة كهنة العصر وإستغلال تجار الدين المتأسلمين وبفهمه الصحيح للتدين وعبادة الله على أصح طريقة وربطه بالعمل وإعمار الأرض ونيل خير الدنيا ونعيم الآخرة...

الروس والفرس ليسوا خيار تحرر وطني

يحاول البعض أن يوهمنا كما هو واهم أن الصراع على الارض السورية هو صراع تحرر وطني بين مشروعين، مشروع وطني يقوده النظام وتحالفه مع الروس والفرس، ومشروع امبريالي تقوده امريكا وحلفائها، بعيداً عن أن طرفي الصراع يتناغمان مع الاهداف الصهيونية، فالروس بقيادة نتنياهو ينسقون بوضوح مع نتنياهو، والفرس يلعبون لعبة زواج المتعة مع الكيان الصهيوني ومع الامريكان، فكلا المشروعين لا علاقة لهما