الامانة العامة لمجلس الوزراء تعلن تعطيل الدوام الرسمي غدا الخميس               اصدار احكام بالسجن على محافظين سابقين               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 19/09/2017               الكرملين يعلق على عرض فيلم "موت ستالين" في روسيا               إبداعات روسية في تصنيع الأسلحة الصغيرة               أنف اصطناعي يغني عن الكلاب المدربة               في ليلة ميسي .. برشلونة يسحق إيبار (فيديو)               ترامب يهاجم إيران 'الدكتاتورية الفاسدة والمارقة '              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

الملك سلمان يقود امته بحكمة وعزيمة

لقد توالت علينا الاحداث بغزارة ، جعلت الامة تعيش في حالة مخاض عسيرة ، ليخرج من رحمها رجل حكيم وشجاع يملك من البصيرة والقدرة على اتخاذ المواقف الصائبة التي تجعل من أصحابها اسنة للرماح ، هذه المعاني والقيم الراسخة تجلت في مسيرة رجل اسمه الملك سلمان بن عبد العزيز

أضاعوا أنفسهم وأضاعونا معهم بغباء

أنظروا ماذا فعل طاقم الحكم الشيعي في العراق بالشيعة قبل السنة قبل الحكم على حجم فشله.

صدام حسين... صوت المبادئ

كان الشهيد المجيد صدام حسين يرى انه عندما تحاك المؤامرات وتتفاقم الأزمات وتختل موازين القوى فإن الذي يظهر او يجب ان يظهر هو صوت المبادئ والعودة الى المبادئ، لان حصانة المبادئ هي التي تولد البدائل الايجابية وتدفع للشجاعة والثبات وعدم التراجع، وهي تقوي من ناحية اخرى العقل والقلب لتجاوز الازمات والمحن والاصرار على مواصلة الدرب·

كربلاء العروبة.....رسالة لمن يصدر الكتب بنفس طائفي ويحرف الحقائق

لكلِ قلمٍ يكتب للتاريخ عليكم ان تضعوا الله نصب اعينكم فيما تكتب اقلامكم ولا تنحازوا لأحد مهما كان لأن التاريخ سيحاسبكم والعار يلاحقكم أنتم وابنائكم واحفادكم جيلاً بعد جيل،وأعلموا أن التاريخ لن يرحم.

أحزاب الإسلام السياسي في العراق، دنيّوّية ودونيّة، وهي الأولى بالاجتثاث قبل غيرها!؛

تشكلت احزاب وجماعات الاسلام السياسي في خمسينيات القرن الماضي كردة فعل لتنامي الحركات السياسية القومية في المنطقة، وتنامت بسبب ما حملته من شعارات ومناهج نسبتها لنصوص قرآنية وسنن شرعية تحت شعار ان القطبين الحاكمين للعالم حينها يستهدفان الاسلام

لتطلع البشرية جمعاء على احصائية قتلى العراقيون فقط لشهر نيسان الماضي 2015 4811 قتيل عراقي؟؟؟

لاتعليق لنا كل مانريده فقط أن يعرف بعض (العراقيون وعمائمهم وسياسييهم ومرتزقة اعلامهم)! ليعرف (الشقيق العربي حاكما ومحكوما)! وليعرف (الأخ المسلم انسانا ودولا وقادة وحكوماتا)! كما ليعرف (الأنسان في ارجاء هذا العالم ولتعرف منظمة الأمم المتحدة ودولها ومجلس امنها!!

لا تفرحوا.. العراق سيبقى واحداً

الأغبياء والحمقى والمغفلون والمعتوهون والمغرضون ودعاة التقسيم والأقاليم أخرجوا رؤوسهم الفارغة وهم مسرورون مغتبطون فرحون مبتهجون بتقسيم العراق، وطفقوا يسبون العراق ويشتمون الوحدة الوطنية ويأملون بغد سعيد..

الحشد الصفوي يقصي الحكومة

كان لواقعة اقتحام مركز شرطة التاجي في تكريت من قبل مجموعة من ميليشيا ما يسمى عصائب أهل الحق قبل ثلاثة أيام دور مهم في الارتفاع بهمس الخلافات المريرة التي تحكم منظومة قدر الضغط في المنطقة الخضراء الى مستوى الصراخ بل العويل. فالحادثة لم تكن سببا في تصعيد اللغة البذيئة بين

الممثل الرسمي لحزب البعث، الدكتور خضير المرشدي : احتُل العراق لأنه صد الهجمة الخمينية السوداء وحمى العرب من شرورها

بلغة الواثق، يؤكد الممثل الرسمي لحزب البعث في العراق، الدكتور خضير المرشدي، أن المجاهد عزة إبراهيم لا يزال حيا ويقود المقاومة، نافيا الأخبار التي راجت عن مقتله قبل أيام. ويعود المرشدي، وهو أحد الرموز الباقية من نظام صدام حسين في هذا الحوار، إلى أسباب احتلال العراق عام 2003 على أيدي الأمريكان

صدام حسين يولد كل يوم مع ولادة الثورة العراقية

في رحيل البعثي وقوداً لروحية النضال في نفوس رفاقه، يتواصل البعث في الحياة ولا يموت، فقد وقف صدام حسين غير مبالٍ أمام المقصلة، بل كان يبتسم لها لأنه يعرف أن حياته ستبقى حية طالما أن رفاقاً له سيتابعون المسيرة. وهذا ما حصل، ففي حياة القائد البعثي حياة وفي مماته حياة، وهذا سر الخلود الذي يمثله البعث في حياة الأمة العربية.