ريال مدريد ينتصر بصعوبة على بيتيس النادي الملكي يحرز الهدف رقم 6000 في "الليغا"               طهران.. تنتظر إعمار العراق.. لماذا؟               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 19/02/2018               وزير الاتصالات يطالب شركات الإنترنت بتقديم تخفيضاً بنسبة 50% وخدمة أفضل               العبادي يصدرأمراً بملاحقة الجناة بحادثة السعدونية               بريطانيا- طبع قفص صدري ثلاثي الأبعاد لمريض               تل ابيب تصدر مرسوما يسمح بالتجارة مع العراق               من الباب الشرقي (الشرجي) الى باب المعظم              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

دماء شهدائنا تكتب تاريخا جديدا

هؤلاء الجنود البواسل ذهبوا الى اليمن من أجل صد عدوان غاشم على بلد عربي وشعب عربي شقيق. عدوان شنته قوى ارهابية طائفية همجية ارادت احتجاز اليمن رهينة، وأرادت اذلال شعب اليمن ووضع مقدراته بيد دولة ارهابية طائفية معادية للعرب هي ايران.

هل سيصلح العبادي ما افسدته العملية السياسية

ما تسمعونه من اسطوانات مشروخة في الاعلام اليومي بأن العبادي ماضٍ بالإصلاحات حتى لو كلفه الأمر حياته بضاعة رخيصة يتاجر بها كل السياسيين العراقيين.

محاسبة حيتان الفساد العراقية غاية لا تدرك

اتهام الاعلام بأنه المسؤول عن تضخيم تداعيات الفساد لا يستقيم مع النظر إلى الحال المزري الذي يعيشه العراقيون.

القومية العربية بين تنظيرات ساطع الحصري وتطبيقات البعث والناصرية

اختلف الطرح البعثي لمؤسسي البعث عن أطروحات الأستاذ ساطع في حديثهم نظرية القومية العربية في تاريخنا المعاصر وترجمتها من خلال التنظيم الحزبي أو من خلال توظيف الثورة والوصول بالشعب إلى حكم قومي تقدمي.

المقال الذي تصدر المقالات الأكثر قراءة في منطقة الخليج لهذا الأسبوع .... بعنوان علموهم

علِّموهم أنَّ الدين جَوْهر قبل أن يكون مَظْهرًا؛ فالجوهر هو إخلاص النية، وسلامة القلب. أما الاعتناء بالظاهر دون الجوهر فهو الرياء المشؤوم، والنفاق المذموم

دستوركم يسلبنا 'عراقنا'

الدستور ليس أكبر من الشعب، ولا أهم من الوطن الذي نراه بفعل بنود الدستور يتفتت أمام أنظارنا.

العراق: التغيير لن يأتي فقط من ساحة التحرير!

ليس بمقدور أحد، أن يحول المظاهرات من مطلبية إلى سياسية بناءً على رغبات ذاتية، أو فئوية، بل إن التظاهرات تفرض تطورها بذاتها، أمام عجز السلطة الحاكمة عن الاستجابة لها، وبالتالي عن الاستمرار بالحكم.

ما هكذا تورد الإبل يا شرقية البزاز

قناة الشرقية وإدارتها علمتنا أنها تجيد تطبيق شعارها الذي تكرره على شاشتها يومياً : (الشرقية أول من يعلم وآخر من يسكت)، وبلا شك إننا سنكون أول السعداء والمهتمين لو طُبق القائمون على إدارة الشرقية، وعلى رأسهم الصحفي القدير والعتيد سعد البزاز مثل هذا المبدأ عندما يتم تناول الوضع العراقي

رحيل قلم ما انثنى

ذهب الرجل إلى دار الحق لكن غصة كبيرة ظلت تقتات على أعصابه في أواخر سنيه، وتسلبه أية هناءة صغيرة في الحياة، تلك هي فقدان العراق سيادته وتحكم أراذل القوم الذين جمعهم الاحتلال من الزوايا المظلمة العفنة في العالم في مصير شعبه.

قبر من اجل العرب

هذا البحر الذي تنازعت الامم ابوته يبدو اليوم على حقيقته،، ليس ممرا مائيا يفصل قارتان قدرهما ان يتجاورا ويتعاونا ويتحاربا ايضا انه اليوم قبر للسوريين والعراقيين والعرب الاخرين الذين ضاقت بهم ارضهم،، ضاقت بهم امتهم واراضيها الشاسعة فالقوا بانفسهم