المعلمون يتظاهرون في بغداد وتمكنوا اقتحام بوابة وزارة الماليه               تجميد ملف تحقيق يدين المالكي ومسؤولين كبار               الحلبوسي يعين احمد كريم والوزير يكلف حميد عويد               الدهلكي: بعض الكتل السياسية في البرلمان تعيق تمرير الموازنة               أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 20/02/2018               جنايات الصرافة تصدر حكما بالسجن على نجل الهميم               البنتاغون تطالب بغداد باستعادة الدبابات الامريكية من قبضة الميليشيات المدعومة من ايران               النزاهة تعلن ضبط معاملة قرض زراعي لمشروع غير منجز بمبلغ ملياري دينار              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

مفهوم الحصانة البرلمانية.. وذرائع الأفلات من العقاب..!!؛

الحصانة النيابية، كما يعرفها القانون الوضعي، هي ليست مطلقة تحمي المجرم والمختلس من المسائلة والأجراءات القانونية.. فالحصانة تسقط حين يتحدد الأتهام بالأدلة والقرائن، اضافة الى حالة التلبس بالجرم المشهود.

لا عصمة لنوري المالكي

لا عصمة الا للأنبياء والرسل وبما اودعهم الله.. نقر بإمامة الائمة عليهم السلام وهم نسل وسلالة رسول الله ومعهم كل من منحهم الله سبحانه نور العلم في فقه وشريعة رسالته السمحاء...

يا صبح العراق أسفر من بابل

أن معركة كسر العظم بين شيعة العراق العرب الأصلاء وبين شيعة الولي الفقيه الإيراني الذين يمثلهم قاسم سليماني، ابتدأت من محافظة التاريخ العراقي التليد بابل، ولن تتوقف حتى تقطع جميع الأصابع الإيرانية المتوغلة في العراق

ايران تختبر ادارة اوباما... عبر المالكي

صار نوري المالكي فوق كلّ الشبهات لمجرّد أنّه صار يحظى برضا الإيرانيين، الأسياد الجدد للعراق.

بعد أن كشف الشعب العراقي كل عوراتهم حتى ورقة التوت التي تغطي جرائمهم ....إيها العملاء ارحلوا عن العراق

فما على العملاء الذين ينشرون الفساد وينهبون ثروات العراقيين إلاَّ أن يرحلوا إلى حيث أتوا من مواخير المخابرات الأميركية والإيرانية. عليهم أن يرحلوا ويتركوا العراق لأهله الشرفاء الوطنيين.

وردة للمتضاهرين في جمعة بغداد

فمن كان يتصور ان زعيما عراقيا يهدي سيف سيد العرب الامام علي رمز الاسلام والعرب الى المحتل ومجرم حرب رامسفيلد ومن كان يتصور ان يقف زعيما عراقيا ليقرا الفاتحة على ارواح جنود المحتل الدين دمروا العراق وقتلوا اكثر من مليون عراقي

من وحي الثورة أمتنا قوية.. فلا تيأسوا..

يتوهم من يظن أن نظام الملالي يمكن أن يدوم من دون تدخلاته الفجة في شؤون دول المنطقة ونشر الفوضى الطائفية والاستمرار بزرع الخلايا السرطانية النائمة والمستيقظة فيها. لذلك فإن قطع الأذرع الإيرانية في المنطقة بات أمراً يجب أن تتصدى له جميع دول المنطقة، فالصمت عليه أوصل المنطقة إلى ما هي عليه،

هل ستتم محاكمة المالكي على تسليمه الموصل؟ القسم الرابع

كنا نأمل أن يكون القسم الرابع هو الأخير - فيما يتعلق بموضوعنا هذا - وانتظرنا توصيات اللجنة النيابية التي كنا نرجو أن تكون توصياتها بمستوى الطموح وليس وفق توقعاتنا ولكن ما اطلعنا عليه من توصياتها تحتاج لمناقشتها كما أن موضوع التهديدات التي تعرضت لها اللجنة

شعلة الحركات الإحتجاجية في العراق لم تنطفئ...

إن الحركات الإحتجاجية في العراق هي حركات مطلبيه تم التعبير عنها بمختلف الفعاليات، ما يهم في هذا السياق هو تسليط الضوء على أسباب الحركات الإحتجاجية في العراق؟ وهل يمكن أن تحقق شي في المستقبل؟.

حتماً هنالك خط ساخن الآن.. بين السي آي ايه، والأي أم 6، والمرجعية الرشيدة!؟؟

واهم من يعتقد بأن الولايات المتحدة الأمريكية، وحليفتها بريطانيا التي مهدت وعبدة الطريق وسهلت لها المهمة... أي مهمة الغزو والاحتلال من خلال إستحصال موافقة ما يسمى بالمرجعية الدينية في النجف الأشرف لغزو واحتلال العراق، وبمباركة وتأييد ودعم إيراني هم أفصحوا عنه... وعلى أعلى المستويات،