العيداني:الصراع في البصرة على سرقة الأموال وتوزيع الحصص               الوطنية: المساءلة والعدالة ” أداة لتصفية الخصوم”               العملاء في العراق يجاهرون بعمالتهم!               الفياض: لن أسحب ترشيحي من الداخلية رغم أنف الشعب العراقي!               العيداني: فشل انتخاب محافظ جديد للبصرة هو انتصار على الهيمنة الخارجية               * الأنبار: مجلس المحافظة يعلق على بناء قاعدة أمريكية بالقائم               القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!               * تقرير: نصف سكان البصرة سيصابون بالسرطان بصواريخ واشنطن الإشعاعية              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

فتاوى وإرهاب!

آخر الجرائم المليشياوية ما وقع في مدينة المقدادية شمال شرق مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى (45 كم شمال شرق بغداد)، حيث نفذت تلك المليشيات عشرات الجرائم بحجة الانتقام لضحايا التفجير الإجرامي الذي وقع في مقهى شعبي في المدينة. والغريب أن غالبية ضحايا التفجير هم من السنة وليسوا من الشيعة، ورغم ذلك وجدنا أنه -وخلال أقل من ساعتين- تم تفجير أربع مساجد بعد انتشار المليشيات

في برلين..... (نداء السودان) في مفترق طرق

بعد عقدين من تطواف القضية السودانية بمحطات افريقية وعربية وغربية شهدت اتفاقات سلام وانقسام للوطن هاهي تعود مرة اخرى المانيا مرة اخرى ، وكانت المانيا من اوائل الدول التي استضافت الحوار بين حكومة السودان والجيش الشعبي في محادثات فرانكفورت الشهيرة التي ادخلت "تقرير المصير"

تبا لحكام منطقه الخضراء والعراق الجديد

أن الشعب هو المسؤول عن كل ماجرى ويجري في العراق من التردي الذي سهل على الجهلاء الوصول الى السلطة ، فمتى يستفيق العراقيون لأنقاذ بلدهم وتصويب خياراتهم للمجئ ببناة الدولة العراقية وأبعاد رواد السلطة الذين جلبوا للعراق والعراقيين الخراب والدمار؟ لنستطيع بناء دولتنا الجديدة التي كنا نحلم بها دولة يتساوى فيها المواطنون على اختلاف الوانهم وافكارهم وانتماءاتهم في الحقوق والواجبات ،

مجزرة قضاء المقدادية.... هل من مجيب ? .

جرائم الإبادة الجماعية لمليشيات السلطة الطائفية بحق السكان المدنيين الآمنين الذين ليس لهم علاقة أو نشاط مسلح بأية جهة . فالقتل والاعتقال والتعذيب والحرق والتهجير القسري الذي نفذته مليشيات معروفة الاسم والهوية والارتباط بحق مئات الآلاف من سكان محافظة ديالى و في الأخير وليس آخرا في قضاء ( المقدادية)، لا يمكن وصفه إلا بجريمة منظمة توجب المسائلة القانونية وفقا للمادة (50)

إنقذوا مضايا الأنبار درة المقاومة وكعبة الأحرار "الفلوجة المقدسة" قبل فوات الأوان

تذبح وتباد، وتحتل بلداننا العربية الواحد تلو الآخر منذ نكبة الأحواز العربية عام 1924، مروراً بنكبة فلسطين، ووصولاً لنكبة واحتلال العراق منذ ثلاثة عشر عاماً، والآن سوريا واليمن، وغداً ربما جزيرة العرب ومكة والمدينة... من يدري!؟؟؟

المؤامرة التاريخية على حزب البعث - احمد ميشل عفلق

الملاحظة الأولى التي أريد أن أذكركم بها هي انه توجد مؤامرة تاريخية على حزب البعث لم تبدأ اليوم ولا قبل سنوات وإنما من سنين طويلة، منذ ان اتضح لأعداء الأمة العربية ولذوي المصالح في هذه المنطقة، لذوي المصالح الأجنبية طبعا، وللرجعية العربية مدى واقعية هذا الحزب ومدى تجاوبه مع الحاجات التاريخية للأمة العربية

(فتوى السيستاني) الحلقة (16)

(السيستاني) يمثل الطائفية الصفوية الفارسية في العراق بكل معانيها وبكل اهدافها ونواياها بل هو رمز الطائفية الصفوية وعنوانها رغم الخلافات القائمة بينه وبين مذهب ولاية الفقيه فهو افتى لطائفته وفي سياق الدفاع عن الطائفة لمقاتلة كل من يعادي العملية السياسية وحكومتها .

المآذن هدمت والذراري قُـتّـلَت والأعراض انتهكت !

ما من عربي أو من أحرار العالم الا ويعتصر قلبه دما لما يحصل لشعب العراق بكل أطيافه أزيز الرصاص ودوي المدافع . جثث نساء وشيوخ، وأشلاء رضّع وأطفال تطايرت هنا وهناك او الدفن تحت ركام بيوتهم .. يا حكام العرب .. ما الذي يستفزكم .. ؟؟

(ايران الفارسية الصفوية) الحلقة (15)

في اول يوم جاءت به ما يسمى الثورة (الفارسية) عام(1979) رأيتم كيف رفعوا شعار تصدير (الثورة) حتى قبل ان تستقر الثورة داخلياً، انه قرار خطير جداً لم ينتبه له العرب الى اليوم مع الاسف ان قرار تصدير الثورة يعني غزو العرب وفق مشروع مدروس بعمق وشمول

أهلا بالحبيبة الإرهابية!!

سوف يتوفر لايران على الفور اكثر من 100 مليار دولار من الأموال المجمدة. وكما هو مفهوم ويعلم الكل في العالم، سوف لن تتردد ايران في انفاق قسم كبير من هذه الأموال لتمويل الجماعات والقوى الطائفية الارهابية العميلة لها في الدول العربية، ولدعم انشطتها الطائفية الارهابية التخريبية.