العامري يرد على الصدر: سنّة البناء أصبحوا جزءاً من المشروع الإيراني والفساد لايشملهم!!               1,148,200 دينار الحد الأدنى للراتب الشهري لعديم الشهادة في الحشد الشعبي!               الكربولي:مقتدى الصدر من منظومة الفساد!               العثور على لوحة بيكاسو المسروقة               صفقة قياسية.. لوحة بيعت بـ 90 مليون دولار ورسامها مازال حيا               فائدة الكستناء للصحة               من صنع أول ساعة رقمية في العالم؟               كتب اسمه بالعملة “لفانه الفقر” و طارت البركة ؟!              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

المرجعية هي التي دفنت في مرقد الجوادين

قرار المرجعية بدفن المجرم الفاسق الكافر أحمد الجلبي في مرقد الامام الكاظم عليه السلام ليضيف جريمة جديدة نكراء الى جرائم المرجعية وسقوطها الديني والاخلاقي مما يجعلنا نجزم ان الذي دفن في مرقد الامامين الجوادين هو المرجعية نفسها وليس الجلبي.

رسالة مفتوحة إلى أدباء العراق

على الأدباء والمثقفين العراقيين أن يرفعوا أصواتهم في وجه هذا الاتحاد المتخاذل ويخرجوا وسطهم من محنته بفاضل ثامر وأشباهه ويبادروا إلى تأسيس اتحاد وطني في خطوة يذكرها لهم التاريخ لكي يقودوا نضالات شعبهم ضد الفساد والمفسدين،

للتاريخ ولقطع الألسنة المأجورة

وللتاريخ، فإن التسجيل الفيديوي لوصية فقيد العراق جرى في منزل الشاعر الراحل في شارع الكاردينز خلف جامع الطباع وسوبر ماركت كارفور في عمان الذي طالما ضمنا في جلسات مع فقيد العراق، وننتقل أحياناً إلى منزل السيد كفاح.

الرفيق منذر الونداوي في ذمة الله

أنتقل إلى رحمة الله تعالى يوم 2/11/2015 الرفيق منذر الونداوي في أسبانيا حيث كان يقيم هناك سنوات عمره الأخيرة

شاعر العراق العظيم بين رسالة وأخرى

بيننا شاعرٌ يمنح للحياة معنى لا يُصادفُ إلا في الأساطير. رجلٌ فيه من عبقرية الإبداع والخلق ما يجعله ملحمةً من أعظم ملاحم الادب العربي الحديث. ولكنك لن تعثر، وأنت تتلمس طريقك اليه أثر الغيمة التي نزل منها. قد ترى رجلا يظهر بهيئة تجعله وكأنه واحدٌ منا

الكاظمية تنتفض

الكاظمية وأبناؤها لن يسكتوا على من تحدى مشاعرهم ودفن جيفة أحمد الجلبي في أطهر مكان بمدينتهم، ولن يشعروا بالراحة حتى يطهروا المكان مما دنسه. مدينتي وأعرفها....

نص عراقي صادق وشريف اقرأوه وأجيبوا عن سؤالي

نص سيذكره كل عراقي بالإجلال والإكبار والفخر والتباهي بأن في القضاء العراقي رجلاً مثل القاضي رزكار الذي رفض المغريات التي قدمت إليه والضغوط التي مورست عليه مقابل أن يخون عراقيته ومهنيته والحق الذي يمثله

لا بل نشمت يا غالب الشابندر

وما علينا بحقده على الرئيس الراحل صدام حسين، فكل من لوثه حزب الدعوة العميل حاقد على العراق والعراقيين وعلى الرئيس صدام حسين، ولكن انظروا كيف يعدّ الخيانة والعمالة والتجسس والتآمر على العراق عبقرية وشجاعة.. فيا للخرف.

روسيا وإيران في سوريا: مريضان لا يستطيعان انقاذ مريض

جاءت روسيا لإنقاذ ايران، جاءت ايران قبلها لإنقاذ النظام، وهما في حاجة الآن الى من ينقذهما، لأنّ السوريين يرفضون حياة الذلّ التي عاشوها طوال نصف قرن.

كلام في الصميم بحق باني مجد العراق الشهيد البطل صدام حسين

صدام حسين المجيد... أيها الصنديد يكفيك مجداً وعزاً وفخراً أن العالم بأسره وجميع قوى البغي والشر والعدوان تآمروا على عراقك العظيم، وعليك شخصياً من أجل اغتيالك، ولم يستطيعوا تحقيق ذلك إلا بعد أربعة عقود من الحروب والمؤمرات والدسائس وإيواء واحتضان الخونة والجواسيس والعملاء