أنقرة تستنكر قرار النمسا وهولندا منع الحملات الدعائية للانتخابات التركية               أردوغان: نهدف إلى دخل قومي بمستوى 2 تريليون دولار               قبسات من وحي الخطاب التاريخي للرفيق القائد شيخ المجاهدين عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي               المقاومة‌ اليرانية تواصل الإضراب في محافظات كردستان وكرمانشاه وآذربايجان الغربية واعتقال عدد من المحتجين               عادات "قاتلة" تدمر خلايا الدماغ               مجلس شيوخ عشائر العراق المناهض للاحتلال الأجنبي في العراق يستذكر بألم الذكرى الثالثه والتسعون لاحتلال دولة الاحواز العربية من قبل دولة ايران الفارسيه               المؤتمر الشعبي العربي ...تعليق حول ما ورد على لسان المدعو مقتدى الصدر من تهديد وتوعد بالتعرض الارهابي لحياة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم               حزب البعث في الاردن يدين تصريحات مقتدى              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

إلى/السيد (باراك حسين اوباما) المحترم : أمامكم رسالة مهمة وقصيرة.. يرجى الاطلاع

إلى/السيد (باراك حسين اوباما) المحترم : أمامكم رسالة مهمة وقصيرة.. يرجى الاطلاع عليها والإيعاز بنشرها في صحفكم الرئيسية إن كنتم تؤمنون حقا بالديمقراطية!؟

هل حقا رفض العراق مبادرات حل ازمة الكويت سلميا؟

اتلقى بين فترة واخرى رسائل تعلق على ما اكتب وارد عليها عندما يكون كاتبها محترما من خلال ادبه واحترامه للحوار وبعض هذه الرسائل يحمّل العراق وقيادته مسؤولية ما حدث و يحرم البعثيون من الرد عليها نتيجة تعمد منعهم من الرد، وهذا ردي على احدى الرسائل الاخيرة :

السعودية وايران وجها لوجه على الساحة اليمنية

تناولت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" في مقال لها الأوضاع في اليمن، بعد سيطرة الحوثيون على مناطق جديدة، مستندة في مقالها الى أراء المؤرخ والعالم الروسي جيورجي ميرسكي.

بشار الأسد وايران وداعش في خندق واحد

بتاريخ 24 نيسان 2014 أشارت صحيفة التايمز في لندن لتورط اللواء علي مملوك، مسؤول أمني كبير سوري والعقيد حيدر حيدر في التنسيق مع داعش لتسهيل انضمام 2500 مقاتل عراقي إلى داعش في منطقة حلب

الحشد الشعبي ميليشيا غير قانونية ويجب التعامل معها على هذا الاساس

تهديدات ميليشيات عصائب الحق وقوات بدر بدخول كركوك هي دعوات غير دستورية لا تستند الى مسوغ قانوني ولا ميداني.

قصيدة قيم الركاع من ديرة عفج

تعرفوا على من هو ايراني.... اكثر من الايرانيين (( جلال الصغير و احمد المساري ))

كل الشرفاء هم ضد داعش وافعالهم التي لا تمت للاسلام بصلة لا من بعيد ولا من قريب ، والتي استنكرها كل العالم الاسلامي الحقيقي اخذين ردهم وسندهم ضد داعش وافعالها المشينة من القران الكريم والسنة النبوية الشريفة

حازم مبيضين ..يتهم ثوار البعث في العراق ويتطاول على عائلة الشهيد صدام حسين

ان موقف العراقيين الاشراف ثابت وموقف حزب البعث ثابت منذ تاسيسة وليومنا هذا والدليل ماقدمة على مذبح الحرية واعطائة الاف الشهداء واكبر دليل ..وقفة امين عام الحزب الشهيد صدام امام جلاديه وهو يتلو الشهادتين وينادي بتحرير فلسطين

الرجل الذي غير تاريخ العراق

لا أحد يجرؤ على مساءلة المالكي رجل الهزيمة الأول لأن مفاتيح الدولة الوهمية لا تزال في حوزته.

جريمة البو جابر بالأنبار وموقف مؤتمر ميونخ الألماني