حقوق الإنسان: من انجازات حكومات الإسلام السياسي أطفال العراق ينامون بجانب كلاب الشوارع               لماذا حزب البعث العربى الاشتراكى تفوق بحمل شرف المسؤوليه الوطنيه والاخلاقيه على الاحزاب الاخرى فى العراق والوطن العربى               المدلل..حزب بارزاني:لن نحضر اجتماعات مجلس كركوك في حال انعقاده خارج أربيل!!               مؤسّسو نظريّة الفساد في العراق!               صحيفة:عبد المهدي سيسلم ثلث العراق إلى مسعود البارزاني!!               على هامش تقرير أمريكي: ما كان معلوما بات مكشوفا : ملفات فساد ” آل ” المالكي مثالا               البياتي:حامي الدستور يريد ضم كركوك للإقليم               بالوثائق..نائب:عديلة حمود زورت وثائق بشراء أدوية بمبلغ أكثر من 61.900 مليار دينار              

مقالات وآراء

  الرئيسية > تصنيفات المواد > مقالات وآراء

بشائر النصر والتحرير تتوالى.. من الشام لبغدان ومن نجد إلى يمن

أمة العرب تستعيد عافيتها وعزتها وكرامتها شاء من شاء وأبى من أبى، وشكك من شكك، وتقاعس من تقاعس، سونامي الشعوب الحقيقي قادم لا محالة، وسيسحق وسيكنس الخونة والعملاء والجواسيس بغض النظر عن من يقف وراءهم... طواغيت وسراق ومصاصي دماء الشعوب سيلاقون مصيرهم المحتوم والأسود، وسينالون عقابهم جزائهم العادل قريباً بإذن الواحد الأحد... والأيام بيننا.

نداء فوري هام جداً.. وعاجل جداً.. في حال تم تأكيد خبر هروب نوري المالكي إلى إيران!؟

في حال تم التأكد من هذا الخبر.. وأنه فعلاً تمكن نوري كامل من الفرار من وجه العدالة واستقر في إيران، يجب على الشعب العراق غداً صباحاً وقبل حلول يوم الجمعة، أن يعلن حالة العصيان المدني السلمي فوراً، وأن يطوق السفارة الإيرانية في بغداد وكافة الممثليات والقنصليات الإيرانية في جميع المحافظات

من وحي الثورة .........بيان شخصي

إني الكاتب والصحفي العراقي سلام كاظم جواد الخزرجي الشماع ابن مدينة الكاظمين المقدسة، أخت الأعظمية، وجارة بغداد لحاً، أعلن أمام الملأ وعلى رؤوس الأشهاد أني لا أفوض فاسداً ولا حرامياً ولا قاتلاً ولا عميلاً أو لقيطاً من لقطاء الاحتلال ولا ملوثاً بالعملية السياسية المخابراتية الاحتلالية بأي شأن يتعلق ببلدي وبشعبي صغيراً كان أم كبيراً..

رسالة إلى أوباما: دخول إيران إلى العراق كان خطأً أميركياً وأميركا مسؤولة عن إخراجها منه

بعد قراءتنا لخطاب أوباما يوم الأربعاء بتاريخ 5/8/2015، في كلية الخدمة الدولية بالجامعة الأميركية في واشنطن، واعترافه بأن إدارة جورج بوش قد ارتكبت خطاً كبيراً في شن الحرب على العراق، ولأنه اعتبر أن الدخول الإيراني كان من أحد تلك الأخطاء،

اطلعوا يهلنا العراقيون على رسالة أهالي الكاظمية الكرام للسيد مقتدى الصدر عن احد سرقات بعض أهم أزلامه بهاء الأعرجي!؟

أيها ألأخوة المتظاهرون احذروا فلا توهموا وتتوهموا ببعض (اجرآتهم) ل(الأصلاح) فالضحية صغار العملاء والسراق وأما كبار المجرمون والخونة والسراق باقون وقبلهم الحال المتردي المؤلم باق وهذا يضركم كثيرا ويضر العراق وشعبكم،

رجال سيدفنون خامنئي محتضرا مثلما دفنوا خميني حيا

السم الزعاف الذي اجبر العراقيون خميني على تجرعه يقوم خامنئي الان باجبار ابناء العراق العاديين على تجرعه انتقاما تتدفق منه احقاد عمرها الاف السنين ومشاعر هزيمة غير مسبوقة دفنت حلم خميني في ان يعود الى النجف ليحكم العراق من هناك.

8/8/1988 يوم النصر العظيم عرس ونصر

يحتفل ويحتفي الشعب العراقي بالانتصار العظيم في القادسية وكأنه عرس لأنه أوفي وادي الأمانة في حفظ كرامة الأمة وحرمة الدين الحنيف ضد الأعداء الحقيقيين الذي لولا القادسية وتحقيق النصر العظيم لأصبحت المنطقة منذ الثمانينيات القرن الماضي تابعة ذليلة من ملالي إيران،

كلمة المحرر الأسبوعي لموقع طليعة لبنان 8 آب 1988 يوم أغر في تاريخ العرب

الحرب التي استمرت في سياقاتها الميدانية ثماني سنواتوأكثر من بدء تحضير مناخاتها، هي معركة قومية بامتياز، لأنها كانت صراعاً بين مشروعين، مشروع قومي عربي كان العراق رافعته السياسية، ومشروع فارسي متجلبب برداء الدين المشدود إلى عصبية المذهبية.

كلمة المحرر الأسبوعي لموقع طليعة لبنان في 4/8/2015 العراق... انتفاضة الرغيف والكرامة

في أقسى الظروف الذي عاشها العراق في ظل الحصار الذي فرض عليه، كانت البطاقة التموينية تغطي مساحة العراق وقد اعتمدت أساساً في إعادة تنظيم سجلات الأحوال الشخصية، بعدما أقدمت عصابات التخريب وأصحاب المشاريع المشبوهة على إتلاف أو إخفاء سجلات الأحوال المدنية بغية إعادة وضع لوائحها وفق مستلزمات التغيير الديموغرافي الذي كان وما يزال هدفاً مركزياً يخامر حكام طهران.

لتبدء ولتستمر تظاهراتنا حتى انهاء الأحتلال ووجود ايران ورعاعها في العراق

ايها الأخوة العراقيون النشامى مجدا لكم وفخرا بكم وفقكم الله حفظكم ونصركم، لقد طفح سيل الزبى ولم يبقى شئ يفقده العراقي والعراق لقد دمروا وحرقوا البلد وذبحوا وسبو وأذلوا شعبه؟